الخميس، يناير 07، 2010

وثيقةٌ.. وصكّ



يوسف أحمد الحوت


إنّ لكَ على أرضِ الحبِّ أملاك
مسجَّلةٌ بوثيقةٍ وصَكّ
فلديكَ من الأحلامِ قصرٌ..
ولديكَ من الأشواقِ شعرٌ..
لديكَ لي.. وللأسرار قبرٌ..
لديكَ إرثٌ.. كلّهُ إن متُّ لك

مفوَّضٌ أنت بالإمضاء..
لو أطال الغرامُ بأسفاري
موكَّلٌ أنتَ..
على خزائنِ أشعاري
كم على هذا المُلكِ..
قد تنازعنَ النساءُ قبلك..
كم تخاصمن ..
لم يتهاوَدنَ حتى في غزوِ أفكاري
سمعنَ بإسمِك..
فانفضَّ من حولي الزِّحامُ..
ومن حولِك
حقنتَ الدماء
وفرضتَ حقَّ البقاء

كتبتُ عَقداً بيني وبينك
على أن يبقى ليَ الليل..
شوقاً وسُهداً وسفَر
ولكَ الليلُ مع النّهار
تُشرقُ شمساً..
وتَسرقُ شمسا
وفي المساء..
تهمسُ في أذُنِ السماءِ.. همسا
لتفتحَ بابَ الليلِ..
وتغلقهُ أنتَ في وجهِ القمر

للخيالِ خيول
تصولُ في المدى وتجول
أعقِلُ العقلَ عندك
أمتطي صَهوةَ الأفكارِ وأسافر
يدعوني الواقعُ الساخر
على طاولةٍ لنُقامِر
أخرجُ من الكلماتِ سَبْق
ويُخرِجُ بالمثلِ سَبق
في كلّ مرّةٍ..
أكسبُ السبقَينِ وأغادر

كوّنتُ من الحبِّ ثروةً..
فافعل بها اليومَ..
ما يحلو لك

هناك تعليق واحد:

didi يقول...

من النساء من هن محظوظات بالجمال .. ومنهن محظوظات بجمال من يرسمهن في خيالنا عبر كلمات من وله طاغ.. وعشق اسطوري...